Read More!!!

Categories


13Dec

فض البكارة.. في.. قيادة السياره بقلم فؤاد الهاشم

مقال اكثر من ساخر من فؤاد الهاشم في عمود اليوم .. مقال يستحق القراءه

.. قبل إقرار الحقوق السياسية للمرأة بحوالي سنة، أطلق «المملوح» – قاهر الأنفاق ومؤسس المبرات – تصريحاً نارياً قال فيه: إن «منح المرأة لحقوقها السياسية سيزيد من نسبة الأطفال.. اللقطاء»!! بعد سنوات من حصول المرأة الكويتية على حقها في الانتخاب، والترشيح ووصول أربع سيدات الى البرلمان. استفسرت من أحد المسؤولين في وزارة الشؤون – قبل أيام – إن كان عدد «الأطفال اللقطاء قد زاد» عما كان عليه قبل ذلك، فضحك كثيراً وقال: «لا.. على الإطلاق»!! لم أكتفِ بجواب مسؤول في الشؤون، بل لجأت الى آخرين في الأوقاف طلبت منهم الاستفسار من أئمة وخطباء المساجد في كل مناطق الكويت عن.. «عدد الأطفال اللقطاء الذين عثروا عليهم على أبواب مساجدهم في ساعات الفجر الأولى من العبدلي حتى النويصيب، ومن الصبية حتى جليب الشيوخ، فسمعت منهم الإجابة ذاتها!! قبل أيام، استنكرت كاتبة سعودية هي الدكتورة «حسناء القنيعير» في صحيفة «الرياض» ما أقدم عليه باحث متقاعد من جامعة «الملك فهد» للبترول والمعادن بـ«الظهران» حين قدم دراسة تربط بين.. «عذرية النساء والسماح لهن بقيادة السيارة في المملكة العربية السعودية»، موضحاً أن.. «السماح للمرأة بقيادة سيارتها سيحيل الفتاة من بكر الى.. ثيب، وبأن البلاد ستصبح وكراً للرذيلة، ويكثر الجنوس بعد أن يصاب الرجال بالشذوذ وتزداد الدعارة ويكثر الطلاق وتنتشر المواد الإباحية»!! ثم ختم هذا الألمعي المتقاعد «بحثه العلمي» بقوله: «هذا التراجع الأخلاقي ملحوظ – بالفعل – في دول الخليج الأخرى والتي تسمح للنساء بقيادة السيارات»!! الدكتورة «حسناء» وصفت «الألمعي» هذا بأنه «نكرة وسفيه وكلامه مخجل ومعيب ولا يدل إلا على حماقة وسخف وانحطاط فكري»، وكان عنوان مقالها الذي نشرته في الصحيفة هو: «هؤلاء السفهاء من.. يردعهم»؟! عدد الأصوات النسائية التي حصل عليها المملوح – قاهر الأنفاق ومؤسس المبرات ومناطح اليهود – في الانتخابات الماضية أكثر من 1200 صوت، فهل لاحظ ازدياداً – بعد ذلك – في عدد الأطفال اللقطاء في دائرته الانتخابية، أو كان الناس «يتعرجبون» بطفل رضيع في كل ناحية وفوق كل رصيف وأمام كل.. مسجد في.. كيفان؟!

٭٭٭

.. أستغرب ذلك التطابق المذهل في «الجينات» بين أمخاخ أصحاب الفكر الديني في العالم العربي والإسلامي وكأنهم «فولة وانقسمت نصين»، أو.. «جدر ولقى.. غطاه»، أو «نعال ولقت.. طبجتها»، ففي القاهرة ردت مواطنة مصرية شابة على المرشح السلفي «عبدالمنعم الشحات»، الذي طالب بتغطية وجوه تماثيل الفراعنة بـ«الشمع» لأنها.. «أصنام، والأصنام حرام» بقولها: «لقد دخل عمرو بن العاص الى مصر فاتحاً وحكمها لسنين طويلة، وهو صحابي جليل، فلم يهدم أبو الهول، ولا غطى وجه تمثال رمسيس، فهل نصدّق صحابة رسول الله أو نصدّق.. عبدالمنعم الشحات»؟!.. كلام جميل جداً، «بس فين اللي دماغه.. بتشتغل»؟!

٭٭٭

.. أتمنى أن أسأل ذلك «المتقاعد السعودي» سؤالاً واحداً فقط هو: «كيف تركب الفتاة خلف مقود السيارة، ثم تقودها، وبعد أن تصل الى مبتغاها تكتشف أنها قد صارت.. ثيباً»؟! وبالطبع، هذا يجرنا الى سؤال جديد عن كيفية تحوّل الرجال الى «جنوس» لمجرد أن النساء قمن بقيادة سياراتهن؟ وهل هذا الحكم ينطبق على الملالوة والمطاوعة والدعاة.. أيضاً أم أنه خاص.. بالليبراليين والعلمانيين.. والعياذ بالله؟!

٭٭٭

.. صديق لديه حملة للحج أخبرني بهذه الحادثة الطريفة التي شهدها في موسم الحج الأخير، و.. لنتركه يتحدث بنفسه ويقول: .. «وصلنا الى حيث رمي الجمرات، فتصادف وجودي بجانب حاج عراقي لاحظت أن في يده حجارة كثيرة لكنه لا يقذفها، بل اكتفى بإسناد وجهه على راحة يده – وهو ينظر الى نصب إبليس – لأسمعه يقول: «ولك ليش خليت نفسك بـ.. هيجي وضع والناس تضرب بيك من ألف وخمسمية سنة بالصخر والقنادر؟! يعني لو سامع كلام ربك وساجد لك ركعتين لبني آدم، مو كان أزين.. إلك»؟! يكمل صاحب حملة الحج حديثه – وهو مستغرق في الضحك – «من كثرة ما ضحكت على هذا العراقي وحديثه، نسيت أن أعد الحجارة التي ألقيتها على.. إبليس الملعون»!!

٭٭٭

.. آخر خبر.. خاص وحصري:

.. نائب سابق «عنده لحية طويلة ودشداشة قصيرة» قام بتوكيل شخص سعودي الجنسية اسمه «فواز» بسحب %50 من رصيد النائب «بو لحية» من أحد المصارف السعودية! شخص كويتي آخر سوف يحصل على نسبة من هذا المال المسحوب لأسباب لم أعرفها.. بعد! هؤلاء «المطاوعة» لديهم «دوابير ومداخيل وألاعيب» يجعلون «إبليس» – ذاته – يقول لهم.. «أنا تلميذكم»!!

لقراء المقال كامل يرجى زيارة الرابط – الوطن

Leave a Reply

Recent Posts

My Bucket List

Jacob’s Well, Texas – Fringe Festival, Edinburgh - Holi, India -