You are currently browsing the archives for the Articles category.

Read More!!!

Categories

Archive for the ‘Articles’ Category

3Nov

Few days back, Apple announced the new MacBook Pro and it looks amazing with all the new features especially the Touch Bar, but the changes and things they ditched are just too radicals. Removing 3.5mm port (sound jack) and USB, and replacing it with Thunderbolt.

According to Jacqui “The MacBookPro has 1 headphone jack and 4 thunderbolt 3/USB type-c ports or 2 depending on the model…”

Is Apple trying to do what they did when they opt flash from their iOS platforms? I can’t see this is the same. Ditching very common and universal connections such as USBs and Sound Jacks distance Apple from reality.

After Apple’s Disappointing MacBook Pro Refresh, What’s an Engineer to do?

Apple recently announced the most magical, insanely great, life-changing computers in their history — or did they? The Internet is displeased, and so am I.

The new machines are thinner and lighter — and more expensive, and less expandable than ever.  While this may be fine for someone handed a MacBook Pro by an employer (thanks, LinkedIn), it does make me wonder who would spend so much of their own money on such a machine, and it made me reflect even more on the optimal environment for engineering.

First, let’s talk about the machine.

Thinner, Lighter… and More Expensive

As part of the group that views their computers more like pickup trucks than as sports cars, I literally rolled my eyes throughout the keynote at the continued emphasis on how the new MacBook Pros are thinner and lighter than their predecessors. That’s great, but the last thing I care about is how thin my laptop is (within reason), and, by the way, this is only 3 millimeters (or a tenth of an inch) thinner than the old one.

Lighter? Sure, maybe that matters. But if you tote all the dongles you’ll need to replicate an old MacBook Pro experience, the weight savings probably evaporates. And, of course, you’ll be jamming a giant, fragile spaghetti ball of cables into your bag (if Apple’s Lightning and MagSafe cables are any indication) — which, again, takes away all the gains Apple ostensibly giveth.

Finally, can we talk about these prices? All of the machines got at least a $200 price bump, even though Apple is using cheaper components everywhere. The top of the line configuration (and you’d better buy that one if you want this computer for the long haul, as there is literally zero user upgradability in the ones with the Touch Bar) costs a blistering $4,300 — and still only has 16GB of RAM. Let’s hope you don’t need to run any virtual machines. ~ Read More!

ta_2016-02-17_image-1a

Also you can check reviews on youtube.

 

1Sep

بيني وبين ربعي سجال دائم على منو اكثر ضرر من بين الزقاير او الشيشه او السيغاره الالكترونية ،،  وكل واحد فينا يفتي من صوب.. بس علشان ادعم لكلامي للشباب الطيبين اهديهم هذي المقالة نقلا عن جريدة القبس ..

يقول علماء يونانيون إن السيجارة الإلكترونية E-cigarettes أكثر خطراً مما يتصور المدخنون، فهي تسبب أضراراً كبيرة للقلب كما أن بخارها يسبب تلف الأوعية الدموية ويزيد احتمالات الإصابة بالسكري أيضاً.

ففي دراسة أجراها علماء من كلية الطب التابعة لجامعة أثينا تبين أن الأضرار الصحية التي تسببها السيجارة الإلكترونية تتساوى مع الأضرار التي تسببها السيجارة العادية، فكلتاهما تزيد تصلب الشرايين وترفع معدلات ضغط الدم.

أضافوا أن استنشاق بخار السيجارة الإلكترونية يدمر الأوعية الدموية ويزيد تصلب الشريان الأورطي بالذات، مما يرفع نسبة الإصابة بأمراض القلب.

وأجرى العلماء تجاربهم ودراساتهم على مجموعتين من الأشخاص.. المجموعة الأولى طلب من أفرادها تدخين سجائر عادية لمدة خمس دقائق، أما أفراد المجموعة الثانية فطلب منهم تدخين السجائر الإلكترونية لمدة نصف ساعة، وفي تفسير سبب الفروقات الزمنية قال العلماء إن دخان السيجارة الإلكترونية يمر في عدة مراحل قبل الوصول إلى صدر المدخن وليس مثل السيجارة العادية التي يصل دخانها إلى الصدر خلال لحظات.

وشدد العلماء اليونانيون على القول إن تجاربهم، التي شملت اربعة وعشرين رجلاً وأربع وعشرين امرأة، أثبتت أن الأضرار الصحية التي تسببها السيجارة الإلكترونية أكبر بكثير مما تتصور الغالبية من الناس، ومع ذلك فالمسألة في حاجة لإجراء المزيد من الدراسات.

ومن المؤكد أن نتائج الدراسة اليونانية التي تم تقديمها كورقة عمل أمام المؤتمر الأوروبي لأطباء القلب، الذي عقد في العاصمة الإيطالية مطلع الأسبوع الحالي، سوف تثير الجدل مجدداً حول السجائر الإلكترونية خاصة أن كثيرين يجادلون بأنها أقل ضرراً من السجائر العادية.

ومع ازدياد الجدل، أدلت منظمة الصحة العالمية بدلوها في الموضوع؛ حيث أعلنت أن التدخين بكل أنواعه وأشكاله يسبب أضراراً صحية كبيرة للمدخن، ولكل من يوجد بالقرب منه أو من يعرف بالمدخن السلبي.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الصحية المسؤولة في بريطانيا سبق لها العام الماضي أن أوصت المدخنين باستبدال السيجارة العادية بالسيجارة الإلكترونية، وعللت ذلك بأن الأخيرة أكثر أمناً من سابقتها بنسبة %95، لكن هذه الخطوة أثارت انتقادات شديدة للغاية، خاصة بعد أن تبين أن هذه التوصية جاءت من جهات طبية تمولها الشركات التي تصنع السجائر الإلكترونية.

البروفيسور شارالامبوس فلاكو من كلية الطب في جامعة أثينا، وهو المشرف الرئيسي على هذه الدراسة، يقول إن التوصية البريطانية متسرعة أكثر من اللازم فالسيجارة الإلكترونية كما السيجارة العادية كلتاهما تحتوي مادة النيكوتين وهي المسؤولة عن تخريب الأوعية الدموية.

الصوره من tpub

25Apr

You can’t get this man, he always surprise you with his comments. Such a unique player and human being. Read some of his replies to FFT question-answer session. The King Eric Cantona, The legend.

What was going through your mind when you kung-fu kicked that Palace fan? If you’d landed on your feet instead of your backside, what would you have done next?
Richard, South Shields
[Long pause] I did land on my feet, not where you say. That’s why I went to punch him again. But I didn’t punch him strong enough. I should have punched him harder.

What did you feel the first time you saw TV footage of you jumping in the crowd at Selhurst Park?
Lionel Manny, Atlanta, Georgia
I didn’t watch it. Because I knew. All I had was journalists around my house. That’s all I could see. My house was small. They blocked the light. But I played that moment, at Selhurst Park. It was a drama and I was an actor. I do things seriously without taking myself seriously. I think Nike found that side of my character and used it very well. Even when I kicked the fan, it’s because I don’t take myself seriously.

I didn’t think that I had a responsibility not to do it because of who I was. No, I was just a footballer and a man. I don’t care about being some sort of superior person. I just wanted to do whatever I wanted to do. If I want to kick a fan, I do it. I’m not a role model. I’m not a superior teacher, telling you how to behave. I think the more you see, the more you realise that life is a circus.

Read more at fourfourtwo.com

3Feb

كلمات تتكرر في مواقف كثير .. لكن ابتسم يا حمار لأم تقال لأولادها علشان يصور صورة تحطها بمواقع التواصل الاجتماعي لتوحي لغيرها بحياتها الزائف مستوى إنحطاط جديد .. مستوى تخطي حمورية الحمار بالمقارنة للانسان ..

لما يعيش الانسان حياة بايخ غالبا ما يتحكم فيها الآخرين في تشكيلها يسعى الى تلوينها بأي شكل و بأي طريقة فينتهي الحال به بحياة وهمية زائف بعدية كل البعد عن الواقعة البايخ المضطهد ،، فسيكون هذا الإضطهاد موصولا الى ابناءه من بعده ..

مواقف تتكرر فيها الصور الزائف عند إاشارات المرور و المجمعات و المطاعم. تصوير لأشخاص يسولفون مع نفسهم واهمين نفسهم انهم يقدوم النصح و النصيحه لمتابعينهم و هو بالاساس ماعنده ربعه علشان جذي يسولف مع نفسه  او بنت تصور جزء من ويها “وجها” علشان تبين انها حلوة و بالصج اهي اكبر من الخرتيت .. وهم في زيف في كذب.

صارت كل كبيرة و صغيره تُنشر في مواقع التواصل الاجتماعي فقط للاحساس بحياة غنية بعض الشيء ، بينما هو بالفعل يعيش حياة انفصام بالشخصية .

،، ارجو من الحمار عدم الابتسام اذ لم تكن الابتسامه حقيقية وشكرا ..

11Sep

WhatsAPp-Hack-284342

Dailystar.co.uk News page: A software vulnerability in a WhatsApp browser add-on could allow hackers to take remote control of MILLIONS of computers across the globe, a security firm has warned.

WhatsApp Web allows Android, BlackBerry, Windows Phone and most recently iPhone users to continue their WhatsApp conversations within a browser window.

Users can send and read messages, videos, audio files, locations and contact information from their browser of choice, on PC or Mac.

But security firm Check Point claims a vulnerability discovered in the software could allow hackers to take control of users’ computers and install ransomware, or other malicious code.

Ransomware is a collective term for apps which extort money from users with the threat to release private information or wipe data from a device.

To execute the potentially devastating remote attack – all the hackers need is the phone number associated with your WhatsApp account, Check Point has claimed.

The shocking news comes days after WhatsApp announced it had 900million active monthly users.

Hackers can then send a seemingly innocuous vCard electronic contact card, laced with malicious code.

As soon as the victim loads the vCard file – hackers can begin to remotely download malware onto the victim’s computer.

WhatsApp has acknowledged the security flaw in its browser service and has issued a fix, which began rolling out to web clients worldwide on August 27.

All versions of WhatsApp Web after v0.1.4481 are immune from the attack.

Check Point said users should clear their browser cache to ensure they are safe from the hack.

“Thankfully, WhatsApp responded quickly and responsibly to deploy an initial mitigation against exploitation of this issue in all web clients, pending an update of the WhatsApp client,” Oded Vanunu, security research group manager at Check Point, told The Telegraph.

“We applaud WhatsApp for such proper responses, and wish more vendors would handle security issues in this professional manner.

“Software vendors and service providers should be secured and act in accordance with security best practices.”

18Aug

newkuwaitairport

أعلنت لجنة المناقصات المركزية أمس عن ترسية ممارسة إنشاء وانجاز وتأثيث وصيانة مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي على شركة «ليماك إنشاءات صناعي وتجارات»، ووكيلها شركة الخرافي ناشيونال (أقل الأسعار) بمبلغ قدره 1.312 مليار دينار. ومن المنتظر أن يعالج المطار الجديد مشكلة الازدحام في المطار الحالي الذي يستقبل حالياً أكثر من 10 ملايين مسافر سنوياً، في حين أنه مصمم أساساً لاستقبال ما لا يزيد على 7 ملايين مسافر.

وتأخر طرح مشروع المطار الجديد كثيراً عن موعده. إذ كان من المفترض البدء بتنفيذ مشروع المطار في العام 2012. لكن الطرح تأخر حتى نهاية العام 2013 لأسباب تتعلق بتخصيص الموقع وإدخال تعديلات على التصميم بما يتناسب مع ذلك. ثم ظهر الفارق الكبير بين العروض المقدمة والميزانية التقديرية المخصصة للمشروع قبل سنوات عدّة.

وسيصبح المطار الجديد الذي صممته شركة «فوستر وشركاه» بالتعاون مع شركة دار مستشارو الخليج المحلية أيقونة معمارية فريدة. إذ يتكون تصميم مبنى الركاب من مخطط ثلاثي الافرع ذو اجنحة متناظرة تضم بوابات المغادرة. كل واجهة تمتد بطول 1.2 كيو متر وتنبسط باثارة من مساحة مركزية بارتفاع 25 متراً، ويوازن مبنى الركاب ما بين هذه المساحة المركزية الواسعة وتصميم متفق مع النطاق البشري – ولتسهيل الانتقال داخل المبنى تم مراعاة الحد من التغيير المتباين في مستويات الأرضيات، ما تسبب بتأخير إضافي للمشروع.

وللمساهمة في توجيه وارشاد المسافرين داخل المطار، تم تصميم المبنى تحت قبة سقف واحد، تتخلله فتحات زجاجية تعمل على تنقية ضوء النهار، في حين تساعد على انحراف الاشعاع الشمسي المباشر، وتمتد المظلة لتظلل ساحة المدخل الواسعة تدعمها اعمدة خرسانية مستدقة الشكل، وتستلهم اشكال المظلة العضوية السلسة من التناقض ما بين صلابة الحجر وانسياب حركة القوارب الشراعية التقليدية في الكويت.

قامت شركة فوستر وشركائهم باعداد مخطط هيكلي مرن، من خلال اختيار موقع لمبنى الركاب يسمح بالتوسعة المستقبلية، وسيتسع المطار بصورة مبدئية لـ 13 مليون مسافر في السنة، مع المرونة لزيادة هذه السعة الى 25 مليون مسافر في المبنى نفسه بالاضافة الى استيعاب 50 مليون مسافر من خلال تطويرات اضافية.

وسيكون لمبنى الركاب مدخل ضخم ومتدرج من الجهة الارضية بالاتجاه الجنوبي يربطه مع طريق الملك فيصل 51 والدائري السابع طريق جديد، يتضمن المخطط الهيكلي للوقع استحداث تقاطع جديد، ويحتوي على خطط لانشاء محطة مترو تربط المطار بمركز مدينة الكويت ومحيطها، وتم تحديد مدخل لمنطقة المطار من الجهة الارضية باتجاه الجنوب مخصص لتوجيه انماط مختلفة من اساليب النقل كالسيارات الخاصة وشاحنات التوصيل وحافلات المطار.

وفي الامكان تنفيذ مبنى الركاب الجديد في موقعه الجنوبي على مراحل مختلفة، المرحلة الاولى تتسع لـ 13 مليون مسافر في السنة، مع مرونة لزيادة هذه السعة الى 25 مليون مسافر، كما في الامكان تنفيذ توسعة اضافية لـ 50 مليون مسافر في مبنى جديد، وقد تم تخطيط ساحة وقوف الطائرات بناء على التوقعات المستقبلية وهي قابلة ايضا للتكيف مع زيادة السعة هذه: 35 موقف طائرات مرن ملاصق للمبنى سيتم انشاؤها في المرحلة الاولى (يمكن أن تصل إلى 51)، ويسمح بزيادة تصل الى 74 موقف طائرات ملاصق للمبنى لخدمة 50 مليون راكب سنويا.

28Jul

2ADA4D8300000578-3174932-image-m-12_1437907765719

راح اكتب هذا البوست بشمولية واصفاً البعض و ليس الكل ،  فأرجو عدم الانزعاج أو أخذ الكلام بشخصانية ..

التشهير في طيار الكويتية خلال اليومين الي طافوا كان حد أعلى في الجرايد و تويتر و غيرها ، العموم الي له شغل و الي ماله شغل ، الشريف و الزقمبي تناقلوا الخبر و كأنه سابقه في مجتمعنا الكويتي !!

غير دول شرق آسيا و اوروبا كانت و لا تزال مصر و البحرين و الامارات و سوريا “سابقاً” ملاذاً للمستشرفين ذات المبادئ المثلى في الكويت و أمام أهله و الزقمبيين في صالات القمار و الكازينوهات و الدسكوات.. هالناس او هالنوعية من الناس المريضه تشوف في التشهير لغيرها او التصيد لأخطاء غيرها شي من تحرير النفس من الاحساس بالفشل او تقليل وقع الذنب ، لانهم يرون إذا غيرهم فاسدين او مخطئين فهذا يضعهم بموقف يحسسهم فيه انهم افضل و يتراود لعقلهم الباطني ان الجميع مخطآ فلا بأس في خطئتهم.

حاله نفسيه مريضه يعيشها شعبنا الكويت و العربي بشكل عام حيث أصبحت الفضيحه او الاخطاء أخبار عاجلة و ذنوب لا تغتفر بينما الاغلبية الكبرى لها نفس الذنوب او اكثر لكنها لم تفضح او يشهر بها.

وفي سياق هذا الموضوع اتذكر مقولة تلخص حالة الناس وردت فعلها ، حيث يقولون بالعامية الكويتية “الشعب داق الشرف”.

12May

knee-joints_002

نقلا عن جريدة الانباء : قيل من قبل “تزول الجبال ولا تزول العادة”، وهذا في أغلب الظن ما سيعاني منه الخليجيون ومحبي البر والجلسات الأرضية خلال الفترة المقبلة، بعدما اعتادوا منذ صغرهم على عادة مهددة لصحتهم، في ظل تزايد تحذير الأطباء منها إلى درجة دعوتهم بمنع هذه العادة، ولعل آخرها ما توصل إليه طبيب العظام المبتعث من جامعة جازان إلى جامعة يوتا الأميركية الدكتور محمد القشيش.

العادة هي الجلوس على الأرض بما يعرف محلياً بـ”التربيعة” التي أصبحت عربون لمشاكل صحية ستدفع ثمنها في القريب العاجل ركبة هشة بالكاد تحمل صاحبها، خصوصا في أواخر العمر، مع بقاء السؤال: هل ينجح الأطباء بمنع السعوديين من هذه العادة؟

الدكتور القشيش أشار إلى أن عدم ممارسة الرياضة أو قلة أدائها، إضافة إلى الأوزان الزائدة، تلعب دورا كبيرا على تركيبة الجزء الداخلي للركبة، لكنه أكد أن العادات المستمرة وبغير وعي بمخاطرها، مثل الجلسات العربية أو ثني الركبة، خصوصا أثناء تناول الطعام على الأرض أو حتى الضغط على الركبة أثناء الجلوس على ما يسمى الكرسي العربي كلها عبارة عن قطرات متتابعة ترهق صلابة الركبة.

وكما يقول الدكتور القشيش وهو مبتعث من جامعة جازان في تخصص علاج وتشخيص إصابات العظام إن أهم علاج لآلم الركبة التي تكاد تصيب أغلب البيوت السعودية والعربية هو تجنب هذه العادات غير الصحية.

ويضيف أن “مجتمعنا بحاجة للتوعية بالجلوس على الكراسي أثناء الطعام عوضا عن الجلوس على الأرض واستخدام ما يسمى الكراسي الإنفرجية عوضا على الكرسي العربي، ومن ثم الحرص على تقوية العظلات الداعمة للركبة مع توضيح الأشعة للمرضى، وشرح أن الوزن الزائد يضغط على المفصل، وأن التقوية هي علاج مهم، خاصة للتركيبة الداخلية للركبة”.

موضوع لشباب الدوانية الي يقولون تكسرنا من القعده .. و هذا السبب  ..

13Jan

ميا خليفه اشهر اسم تم تداوله في الاسبوع الي طاف – اكثر من زيارة السيسي للكويت –  من عامة الشباب و الشابات من المراهقين و حتى الشياب يسالون عنها ..

يا ترى شنو السبب هل هي اول فتاة ليل؟ او هل هي اول عربية تشتغل اقدم شغله بالتاريخ؟

طبعا الاجابة لا ..

لان دبي و البحرين و المغرب متروسه من هالاشكال و فيديواتهم الشخصيه تتناقل في البرودكاست بشكل جنوني ناهيك عن باقي الدول الي شغلهم سكاتي .. لان مافي دولة ما تخلى من هالسوالف.

بس الانسان العربي أطباعه ما تتغير ولا تتعدل دايما يبحث عن الفضيحه و لازم يقدم النصيحه واهو اقرب شخص الى الفساد، دايما يبحث و يفند اخلاقيات الغير و ينسى اخلاقياته ..

في عالمنا العربي صار الحرام مباح و العيب صار هو الرائد والسائد في مجتمعتنا .. مجتمع اختلفت فيه معايير الاولويات.

ميا خليفه اشتهرت مو علشان شكلها ولا طولها و لا جسمها وانما اشتهرت علشان جنسيتها .. طبعا الاجانب ما دروا عنها و عن جنسيتها .. الي رفعها ووصلها السما هم المشاهدين العرب ولا شلون اشتهرت بيوم و ليلة !!

 .. مقولة Break The Internet  تنطبق عليها..

11Dec

Source http://theteeneconomists.blogspot.com/2012/09/communism-vs-capitalism.html

هذا اول بوست فلسفچي اكتبه يعبر عن راي الشخصي و ليس بالضروره تكون ارائي في الموضوع صحيحه..

قبل فتره رحت حفل بروضة بنتي .. توقعت ان الحفل يشمل بعض اليهال الي عندهم ميول او مواهب للفن والغناء او التمثل بس تفاجأت ان عموم الصفوف في المستوى الاول و المستوى الثاني مشاركين في هذا الحفل مما سحق اي إحتمال لان يكون هذا الحفل مميز و من المتوقع يكون الحفل عشوائي لوجود كل الطلاب, الي له مقاقة والي ماله مقاقة..

وبالفعل كان الحفل فاشل على كل مقياس  خصوصا من ناحية المشاركة الطلابية و من الناحية التقنية .. اعتقد المعلمات قدموا جهد كبير لعمل هذا الحفل لكن لم يظهر بالشكل المطلوب..

اعطاء كل الطلاب و الطالبات حق المشاركه خطأ .. كان بالامكان اعطاء فرص متساوية في التقديم و البروفات لكن الحفل النهائي كان لا بد من اختيار الافضل, علشان ما يروح تدريبهم هدر و يطلع شغل المعلمات بالشكل الي تصوروه..

مو هذا موضوعي , هذي مقدمه للاسف و الي طرء على بالي كان بشكل اكبر..

الموقف الي صار بالروضه اشبه بالشيوعية حيث الكل متساوي ومافي احد افضل من احد واعتقد هالشي يقتل الابداع و التميز .. الله لم يخلقنا متساويين بالشكل و الفكر و المال و لم يوزع رزقه بالتساوي وانما فاوت في الصحه و المال و البنون و الامن و الامان و غيرها من شعب الى شعب .. فمنا الغني بالفلوس و منا الغني بالاخلاق .. منا الذكي المبدع و منا الغبي صاحب الواسطات ..

اعطاء الكل الحق نفسه في كل الامور اهدار للوقت و الجهد و المال .. و اقرب مثال هو الفرص الوظيفية الي تقدمها الدوله للشعب بشكل عشوائي.. كيف من الممكن ايجاد وظائف لكل الخريجين  خصوصا لاصحاب التخصصات التي لا تتطابق مع  وظائف السلك الحكومي؟ او كيف تتعامل مع التكدس الحاصل في الكثير من الاداراة و الوظائف؟

هذا السلوك او الاجراء العشوائي الذي يعتبره البعض حق مكتسب يضمنه الدستور لن ياتي بخير للدوله ولا للشعب على المدى البعيد لانه في النهاية ستكون مخرجاته احد النوعين:

اما موظف لا يحب عمله و بالنهاية لن يخلص او يجتهد او يبدع فيه وبالتالي سيكون عبئ على الدولة من غير مردود ..

او

ينتج موظف سيستغل وظيفتة او مركزة لـ فائدتة الشخصية و للاسف هذا النوع من الموظفين هو النوع الاسوء.. هذا مو بس ماراح يخلص في عمله بل سيكون العثره التي توقف الانجازات و تعرقل الاجراءات ما لم يستفيد شخصيا ناهيك عن محاربة الموظفين الشريفين في التقدم و الابداع ..

ان لم يتعلم الشعب من الصغر ان من اراد شي عليه التعب و العمل للحصول عليه و ان الحياة فرص و ان من جد وجد،  لوجدنا نوع افضل من الطلاب والطالبات, يعرف ما يختار للدراسه لان دراسته ستعكس مستقبله الوظيفي و هذا سينتج شعب افضل, شعب يعمل للعمل و يبحث عن الابداع وليس المردود المالي او وضع اجتماعي فقط..

هنا يكمن المعنى الحقيقي للرقي و التنمية وليس بما تقوم به الدوله من بنيان..

صحيح اننا دولة ديمقراطيه لكن للاسف نظريا فقط .. صحيح اننا دولة غير عنصرية لكننا نطبق جميع انواع التمميز العرقي و العنصري .. و اخيرا اكتشفت اننا دولة تميل الى الشيوعية في بعض الجوانب ..

وبالنهاية لا الوم الدولة على ما هو عليه .. فالشعب تعود على الشعور بان كل ما يمكله ويتمناه يجب ان يكون حق مكتسب على الحكومة توفيره,  فمتى ما تغير تفكير الشعب تغيرت الدولة و تغير الحال.

Recent Posts

My Bucket List

Jacob’s Well, Texas – Fringe Festival, Edinburgh - Holi, India -